الشاعر اليمني عبد الوهاب الديلمي يكتب: زادكَ اللــــــهُ رفعـــــةً وسُمُــــــوَّاً في زمـــانٍ قد شَـوَّهَتـهُ السياسةْ

الشاعر اليمني عبد الوهاب الديلمي يكتب: ياسفيــــــرَ النــدى لشعبٍ تعيسٍ  قد بلى اللـــــهُ بالتفـرقِ ناسَـــــهْ

 

تحتَ صدري مشاعرٌ حسَّـاسَــــةْ

أثقَلَـتْـــــهُ وضيَّقَتْ أنفـــاسَــــــهْ

 

ياسفيــــــرَ النــدى لشعبٍ تعيسٍ

قد بلى اللـــــهُ بالتفـرقِ ناسَـــــهْ

 

يشتــــرى بؤسَــــهُ ليسعــدَ فــردٌ

باعَــــهُ الحزنَ والعنا والتعاســــةْ

 

*****

 

زادكَ اللــــــهُ رفعـــــةً وسُمُــــــوَّاً

في زمـــانٍ قد شَـوَّهَتـهُ السياسةْ

 

حُزتَ بالإبتعــــــادِ عن كلِّ خوضٍ

في دهاليـــزِهِـا مقـــامَ الريَـاسَــةْ

 

لكَ في القلبِ ماحييتُ احتــــرامٌ

وشعــــــورٌ مُكَلَّـلٌ بالقــــداسَــــــةْ

 

فعليــــكَ الســــلامُ مـالاحَ نـــــورٌ

والصباحــــــاتُ أطلقَتْ أنفاسَــــهْ

 

فالتَمِـسْ لي عذراً إذا بحتُ شعـراً

فيـكَ قد خاطبَ النَّدى والكياسَــةْ

 

إنَّ لي في الحيـــــاةِ زرعَ فـــــؤادٍ

أمــــلي أنْ أرى بعيني غِـرَاسَــــــهْ

 

في بُنَـــــــاتٍ بهِـــنَّ حَــــقٌّ لِمثـلي

أنْ يغطِّي تــاجُ المفاخــرِ رأسَـــــهْ

 

قد تَفَــوَّقــنَ في الدراســةٍ دومـــاً

وتَـوَقَّـــدنَ هِمًّـــــــةً وحماسَـــــــةْ

 

وعليــهنَّ كـــم أخــــــافُ ظروفــاً

بعدَهـــا قـــد تصيبَهُــنَّ انتكاسَـــةْ

 

صرتُ في حيـــــــرةٍ أُعَلِّـــلُ قلبــاً

تائِهَـاً تمــــــلأُ التَّنَـاهيــــدُ كأسَـــهْ

 

ماجــــوابي على بنـــــاتي إذا مــا

أثقلتْ كاهلي رســومُ الدراسَــــــةْ!؟ 

0/تعليق

أحدث أقدم