الشِيتاكي.. لدفاعاتك المناعية والوقاية من النزيف الدماغي

 

الشِيتاكي, هذا الفطر القادم من آسيا هو حليف حقيقي للدفاعات المناعية. الشِيتاكي فطر ينبت بشكل بري في غابات آسيا, على جذوع الاشجار الميتة. وهو أحد أقدم أنواع الفطور. ويزرع هذا الفطر حالياً في الصين وكوريا واليابان.

 

الشِيتاكي.. لدفاعاتك المناعية والوقاية من النزيف الدماغي


وينبت على خشب الاشجار, في الهواء الطلق أو تحت خيم زراعية, وفقاً لتقنيات قديمة: الرطوبة, درجة الحرارة, هي جميعها فنّ قائم بحد ذاته ينقل من جيل إلى آخر. وقد اجتازت شهرة هذا الفطر وخاصياته المسافات ووصلت إلى آذان دول الغرب التى انطلقت في زراعته..

 

لكنهم لا يزالون بعيدين عن الإنتاج الأسيوي, كما أن كلفة الإنتاج مرتفعة جداً. لذا, ونظراً إلى أن الاستيراد لا يزيد كلفة عن الإنتاج, نكتفى في الكثير من الأحيان باستيراد الشيتاكي المجفف الذي يستحق هو أيضاً اهتمامنا.

 

أكسير حياة الصينيين

على غرار الجنسنغ, يتمتع الشيكاتي في الشرق الاقصى بشهرة تجعل منه ترياقاً حقيقياً, مصدراً للصحة الجيدة وعاملاً لإطالة العمر.

فى ظل حكم أسرة مينغ, وصف تاثيره الطبيب الصيني الشهير وو شوي. وبحسب هذا الطبيب, فغن الشيتاكي يولّد النشاط والطاقة, يقي من النزيف الدماغي ويعالجه, يخفض ضغط الدم, يعالج فقر الدم, السكري والسرطان. ويشتهر الشيتاكي كذلك في آسيا لمحاربته الكولستيرول وكمنشط للرغبة الجنسية... وقد استدعت كل هذه المزايا بعض التحقّقات العلمية.

 

الدراسات حول السرطان

منذ العام 1962, أجريت تجارب لتقييم تأثيرات الشيتاكي, أو بشكل أدق تأثيرات اللنتينات الذي يبدو أنه العامل الفعلي الأساسي في هذا الفطر, في حالات السرطان. لم تأت النتائج مذهلة أو ثورية (لم يتبين أن الشيتاكي مضاد للسرطان!) إلا أن العديد من التجارب أظهرت أن هذا الفطر يعزز تأثيرات المعالجة الكيميائية, وهو أمر يجب عدم الاستهانة به. ويعيد هذا الفطر بعض آليات الدفاع المناعي.

 

التأثيرات المضادة للفيروسات

ينبه اللنتينات الدفاعات الطبيعية في حالات العدوى. ويسرع بوجه خاص الإنتاج الطبيعي للإنترفرون, وهي مادة معروفة بخواصها المضادة للفيروسات. وتجرى حالياً تجارب سريرية على اللنتينات للوقاية من تطور الأيدز عند الاشخاص الذين يحملون الفيروس. لا يزال الأمر في مرحلة التجارب, لذا وكما بالنسبة للسرطان, ينبغي الحذر: يحتاج الأمر إلى سنوات عديدة قبل إعطاء نتائج مُرضية والسماح بوضع علاجات محتملة. بانتظار ذلك, فلنكتفِ بخاصيات الفطر المثيبتة, التي هي مثيرة للاهتمام بحد ذاتها.

 

ضد الأمراض المزمنة

بانتظار النتائج, الإيجابية أو السلبية, التي ستأتي بها الدراسات التي تُجرى على السرطان والايدز, علينا ان نعلم تاثيرات الشيتاكي في حالات العدوى البسيطة, مثل الالتهابات التى تبدأ بملاحقتنا منذ فصل الخريف, تأتي بنتائج جيدة. فهذا الفطر يعزز دفاعاتنا الطبيعية, مما يحد من قدرة الفيروسات والجراثيم على الاستقرار في الجسم.

 

ضد الكولستيرول

إن العلماء الذين اهتموا بالشيتاكي قد أجروا أيضاً دراسات جدية حول تاثيرات الشيتاكي في حالات ارتفاع مستوى كولستيرول الدم. وقد أُجريت عدة تجارب على نساء شابات وعلى أشخاص يتجاوزون الستين من العمر, فتم الحصول على انخفاض مستوى الكولستيرول, بنسبة 5 إلى 10% في الأسبوع الأول من العلاج بالشيتاكي.

0/تعليق

أحدث أقدم