منها الصيام وممارسة الرياضة.. خطة لتعزيز المناعة في 21 يومًا

 

في كتابه "خطة تعزيز المناعة في 21 يومًا" The 21 Day Immunity Plan (112 صفحة، منشورات هودروستوتن)، يؤكد استشاري أمراض القلب بكلية باهيانا "عاصم مالهوترا" Aseem Malhotra إنّ المناعة ليست متصلة بالسمنة وحدها، فالأمر متصل بعوامل عدة، يمكن الوقاية منها، ويرتبط بأسلوب حياة هو المسؤول عن تراجع أداء الجهاز المناعي.

 

خطة لتعزيز المناعة في 21 يومًا


في هذا الكتاب الهام, يرسم Aseem Malhotra خطة مناعية للبشر، لا يستغرق تنفيذها أكثر من ثلاثة أسابيع، تتضمن الغذاء المفيد، وتقليل مقاومة الإنسولين، وتحسين الأيض، من خلال المساعدة على التخلص من الدهون الزائدة في الجسم بطريقة جذرية وممتعة، ما سيحسن الأيض بغض النظر عن فقدان الوزن؛ والمساهمة في تعزيز المناعة الطبيعية لمواجهة العدوى من خلال الطعام وتغيير أسلوب الحياة؛ وتقليل مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري بالتحكم بمستوى السكر الدموي؛ وخفض منسوب تناول الأدوية.

 

تقليل خطر الإصابة بالأمراض

الجلوس طويلًا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والنوع الثاني من السكري، بينما يساهم التمرين المنتظم في تقليل خطر الإصابة بأمراض عدة، وضبط مقاومة الإنسولين في ثلاثة أشهر، حتى من دون تراجع الوزن.

 

خلال الأسابيع الثلاثة، ينصح Aseem Malhotra بمشي سريع 30 دقيقة، 5 أيام في الأسبوع، وعدم الجلوس أكثر من 45 دقيقة في الجلسة الواحدة، واختيار السلم بدلًا من المصعد، وممارسة الرقص وركوب الدراجة.

 

إلى ذلك، يساهم التوتر النفسي في نحو 90 في المئة من الأمراض المزمنة، والتركيز التنفسي من أسهل الطرق لتنشيط الجهاز العصبي المسؤول عن تقليل التوتر. لذا، ينصح مالهوترا باختيار وضعية مريحة والتنفس براحة، وترخية عضلات الكتف مع الزفير الكتف، وتحرير الرقبة بحركات بسيطة من اليمين إلى اليسار.

 

الأكل حتى الشبع

غذائيًا، ينصح بتناول ثلاث وجبات على الأكثر، والأكل حتى الشبع فقط مع الاستمهال في تناول الطعام، وتناول ملعقتين إلى أربع ملاعق على الأقل من زيت الزيتون البكر يومياً، مع حفنة من المكسرات، و5 إلى 7 حصص من الخضار والفاكهة الليفية قليلة السكر يومياً، وقطعتين من الفاكهة قليلة السكر، و ثمرة واحدة من الفاكهة متوسطة السكر، و5 ثمرات من الخضراوات في اليوم الواحد، إضافة إلى تناول الخضراوات في وجبتين يومياً على الأقل، وتناول الأسماك الدهنية مثل السلمون، والماكريل، والتونة، والرنجة، والسردين ثلاث مرات أسبوعياً على الأقل.

يطلب Aseem Malhotra من متبع خطته تجنّب السكريات المضافة، وعصائر الفاكهة، والعسل، والقطر، وجميع الكربوهيدرات منخفضة الجودة والأطعمة النشوية التي تفتقر إلى الألياف كالمعجنات والكعك والبسكويت والمعكرونة والأرز، وجميع الحبوب كالقمح والشوفان، لأنها تحتوي على النشا الذي يرفع نسبة غلوكوز الدم لدى المصابين بمقاومة الإنسولين

 

أفضل البدائل التي لا تميل إلى الاحتواء على نسبة غلوكوز كبيرة في الدم هي الكينوا. كما ينصح مالهوتر في كتابه باستخدام أرز القرنبيط والكوسة أو الكرفس.

 

صوموا تصحوا

خلال فترات الصيام المطول خلال 16 أو 24 ساعة، يتحول الجسم من استخدام الغلوكوز باعتباره مصدراً أساسياً للطاقة إلى استخدام الدهون في شكل كيتونات، لذا ينصح مالهوتر بتقليل الفترة الزمنية التي تأكل فيها من 12 ساعة إلى ثماني ساعات، لتصل في النهاية إلى صيام 16 ساعة يومياً: تناول الطعام بين 10 صباحاً و6 مساءً، أو 11 صباحاً و7 مساءً، أو 12 ظهرًا و8 مساءً.

 

خلال هذه الساعات الثمانية، يجب تناول الطعام وفقاً للجوع، مع تجنب الأطعمة فائقة المعالجة والكربوهيدرات المكررة.

 

إلى ذلك، يقول مالهوتر إن انخفاض عدد ساعات النوم أقل من 7 ساعات ليلًا يزيد مقاومة الإنسولين. لذا ينصح بانتهاج تغييرات إجمالية في نمط الحياة ضمنها خطته، كي يصل الإنسان إلى زيادة وقت النوم بشكل تلقائي، فلا يكون الإجهاد حينها السبب الرئيسي لسوء النوم.

 

قالوا عن الكتاب:

الأيض والالتهاب والمناعة ثلاثة جوانب لعملة واحدة. أصلح واحدًا وقم بإصلاحهم جميعًا. يقدم لك الدكتور عاصم مالهوترا طريقة لإصلاح الثلاثة جميعًا في وقت واحد ، والحل سهل مثل الشوكة.

- البروفيسور روبرت لوستج ، مؤلف كتاب Fat Chance الأكثر مبيعاً

 

"هذا الكتاب الذي يغير قواعد اللعبة يجب أن يقرأه أي شخص يرغب في فهم الصلة بين الصحة الأيضية والمناعة"

- الدكتور رافي كومار كاميبالي، حاصل على شهادة البورد في الأمراض المعدية ، العناية بالجروح وطب السمنة، أوغوستا، الولايات المتحدة الأمريكية

 

"اقرأ هذا الكتاب واتبع الخطة ، فقد ينقذ حياتك"

- Gurinder Chadha OBE، مدير Bend It Like Beckham

 

هذا الكتاب الرائع سيغير حياتك. مكتوبة بشكل جميل، فهي تجمع في مكان واحد الرسائل الصحية التي نعلم جميعًا أنها منطقية. هذا ليس دواءً بديلاً يبيع لك حزمة غريبة وغير قابلة للتحقيق. إنه التيار السائد كما يحصل. اتخذ القرار باتباع هذه الخطة وستبدو وتشعر بتحسن.

- البروفيسور كارول سيكورا، أخصائي السرطان الرائد والعميد المؤسس لكلية الطب بجامعة باكنغهام

 

اشعر بالرضا اليوم وزد من فرصتك في عيش حياة أطول وأكثر صحة. في هذا الكتاب المدروس جيدًا، يقدم الدكتور مالهوترا العلم والخطوات لتحقيق هذا الفوز المزدوج '

- الدكتور كامبل مردوخ ، مستشار إكلينيكي ، الكلية الملكية للأطباء

 

لقد كنت مؤسفًا بما يكفي لإصابة # COVID19. شعرت أنني لو لم أركز على استعادة صحتي الأيضية ، وكان من الممكن أن يكون إرسال مرض السكري من النوع 2 إلى حالة الهدوء أسوأ بكثير. هذا الطبيب المذهل يضع رأسه فوق الحاجز. لدي احترام كبير للدكتور عاصم مالهوترا وأدين له بالصحة الأيضية المستعادة.

- ديبرا سكوت ، موظفة متقاعدة

 

"الدكتور عاصم مالهوترا يشرح كل شيء هنا أمامك ، مع مزيج مثالي من الاستراتيجيات البسيطة الذكية للوقاية أو إدارة ظروف نمط الحياة والحفاظ على نظام المناعة في أفضل حالة"

- الدكتورة كارين زين ، محاضر أول ، اختصاصي تغذية ، جامعة AUT ، رئيس الأبحاث - كلية الدعم والترفيه ، أوكلاند ، نيوزيلندا

 

"هذا الكتاب الرائد يمكّن القارئ من معرفة الخطوات العملية التي يمكننا جميعًا اتخاذها لتحسين حالتنا الصحية وحماية أنفسنا من الأمراض من جميع الأنواع"

- كيم بيرسون ، أخصائية تغذية في شارع هارلي

 

'متألق! من الصعب تغيير حياتك - لكن هذه الكتب تعطيك كل الأسباب التي تجعلها ممكنة. من الصفحة الأولى إلى الأخيرة ، وحي تلو الآخر.

- جيريمي فاين

 

الدكتور عاصم مالهوترا رجل رائع للغاية. . . إن خطته الجديدة الرائعة والمبنية على الأدلة والمناسبة للمناعة لمدة 21 يومًا هي طريقة مثالية لاتخاذ الخطوة الأولى لتغيير حياتك. أتمنى لك التوفيق في رحلتك إلى صحة أفضل.

- من مقدمة توم واتسون - يشير هذا النص إلى إصدار بديل من

 

 

 

0/تعليق

أحدث أقدم