البت كوين bitcoin هي شبكة دفع مبتكرة وشكل جديد للأموال

 بيتكوين Bitcoinهي عملة مشفرة تم اختراعها في عام 2008 من قبل شخص أو مجموعة من الاشخاص الغير معروفة عرفت باسم ساتوشي ناكاموتو، بدأ استخدام العملة في عام 2009 عندما تم إصدار تطبيقها كبرنامج مفتوح المصدر.

 

البت كوين bitcoin


بيتكوين هي أول عملة رقمية لامركزية، من دون وجود بنك مركزي، يمكن إرسالها من شخص إلى أخر عبر شبكة بيتكوين بطريقة الند للند دون الحاجة إلى وسيط طرف ثالث (كالبنوك)، يتم التحقق من حوالات الشبكة باسخدام التشفير ويتم تسجيلها في دفتر حسابات موزع يسمى سلسلة الكتل. يتم إنشاء البيتكوين كمكافأة لعملية تعرف باسم التعدين. 


ويمكن استبدالها بعملات ومنتجات وخدمات أخرى. تشير تقديرات البحوث التي تنتجها جامعة كامبريدج إلى أنه في عام 2017، هناك ما بين 2.9 إلى 5.8 مليون مستخدم يستعمل محفظة لعملة رقمية، ومعظمهم يستخدمون البيتكوين.

 

تنتقد البيتكوين بسبب القدرة على استخدامها في اجراء معاملات غير قانونية، وبسبب الكمية العالية من الكهرباء المستخدمة للتعدين لانتاج كمية جديدة من البيتكوين، ولتقلب سعر الصرف، وللاختراقات بورصات التداول بالبيتكوين. ووصفها بعض الاقتصاديين بأنها فقاعة مضاربية.

 

طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008، ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer)‏، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.


شبكة البيتكوين تعمل منذ 2009 ولم تتوقف منذ ذلك الحين، وبسبب نظام الاجماع في العملة لم يستطع أحد اختراق سلسلة كتل البيتكوين، ومعظم الاختراقات اللتي يتتم هي بسبب اخطاء ببشرية في إدارة المحفظة وليست بسبب عيوب في التصميم.

 

قفزة كبرى للبيتكوين

قفزت عملة البيتكوين إلى مستوى قياسي جديد يوم الثلاثاء (17 فبراير 2021) بعد تلقيها رياحًا خلفية صعودية نتيجة الاعتماد المؤسسي المزدهر إلى آفاق التحفيز الإضافية في الولايات المتحدة، بعد أقل من أسبوعين من تسجيلها مستوى قياسي بعد استثمار تسلا في البيتكوين بقيمة 1.5 مليار دولار.

 

ارتفع سعر العملة المشفرة المعيارية التي ينظر إليها البعض بأنها مخزن جيد للقيمة خاصة في أوقات الضغوط المالية العالميةبنسبة تصل إلى 5.65% لتصل إلى رقم قياسي هو51400 دولار، متجاوزة ذروتها القياسية السابقة البالغة 49700 دولار التي تم تسجيلها في السابق، لتصل القيمة السوقية الإجماليةللعملة إلى 920 مليار دولار وقد يتجاوز قريبًا تريليون دولار.

 

تأتي هذه الخطوة بعد يوم من إعلان شركة MicroStrategy أنها ستبيع ما قيمته 600 مليون دولار من الأوراق النقدية القابلة للتحويل في عرض قادم وتستخدم العائدات لشراء البيتكوين، مثل هذا الشراء سيتم اضافته إلى احتياطياته من العملة البالغة 71،079 (البالغ قيمتها 3.7 مليار دولار).

 

وفي الوقت نفسه، تنتشر النشوة بين مستثمري التشفير، حيث يقول بعض المشاركين في السوق أن انخراط المؤسسات في استثمار العملة المشفرة الرائدة يعني أساسيات أفضل على المدى الطويل للأصل المتقلب، كما يمنحها مزيد من الشرعية والموثوقية.

 

ازدهار التبني

أحد أكبر الأحداث التي أدت إلى ارتفاع سعر تداول البيتكوين هو دعم "إيلون ماسك" للعملة المشفرة، كشف عملاق صناعة السيارات الكهربائية تسلا مؤخرًاأنه اشترى 1.5 مليار دولار من العملة، كما أنهاتخطط لقبول العملة الرقمية كطريقة للدفع لمنتجاتها، وقد أشعل هذا جنون البيتكوين بين المستثمرين وقد يلهم المزيد من الشركات والمؤسسات العامة لشرائها، دافع "إيلون ماسك" أيضًا عن Dogecoin ومجرد أن تم ذكر العملة المشفرة أدي إلي إرسال العملة البديلة إلى أرقام قياسية جديدة.

 

في 10 فبراير أعلنت Mastercard وهي شركة مدفوعات عملاقة عبر الإنترنت أنها ستبدأ في دعم بعض العملات المشفرة على شبكة المدفوعات الخاصة بها في وقت ما في وقت لاحق من هذا العام، وهو ما سيمثل بلا شك علامة بارزة في البيتكوين.

 

لم تكن Mastercard هي الأولي، فقد سبقتها PayPal وهي شركة دفع إلكترونية عملاقة التي أعلنت في شهر أكتوبر 2020 أنها ستطلق خدمة جديدة ستمكن المستخدمين من شراء العملات المشفرة والاحتفاظ بها وبيعها مباشرةً من منصاتها، يأتي هذا عقب شراء Squareبيتكوين بما يعادل 1% من أصول الشركة.

 

في وقت لاحق، أعلن بنك نيويورك Mellon عن خططه لدمج خدمات التشفير في نماذج الأعمال المالية التقليدية الخاصة بهم، الأمر الذي يشير إلى احتمالية دمج العملات المشفرة في الاستثمارات التقليدية في وقت قريب.

 

أفضل الأصول أداء في العالم

حققت عملة البيتكوين ارتفاعًا بنحو 73.08% هذا العام تقريبًا وعلى مدار 11 شهر الماضية اكتسبت أكثر  من 1200%، مما يجعلهاواحدة من أفضل الأصول في الأداءً في العالم، تأتي تلك المكاسب الواسعة مع الاقبال الكبير على العملة المشفرة باعتبارها ملاذ آمن جيد في ظل الأضرار السلبية التي خلفتها أزمة فيروس كورونا.

 

قال أحد محللي سوق التشفير بأن مستويات العرض كان المحفز الرئيسي والأساسي وراء القفزة الواسعة في أسعار العملة الرقمية، كما أشار إلى أن عمال المناجم قاموا بإنتاج حوالي 150 ألف عملة بين شهري أغسطس وديسمبر،فيما قام المستثمرون بشراء 359000 عملة نقدية لنفس الفترة، هذا التباين الواضح بين مستوى العرض المتناقص والطلب المتزايد ينعكس على الأسعار بشكل ملفت للنظر، ويعتبر هذا مقياس مهم يجب مراقبته.

0/Post a Comment/Comments

أحدث أقدم