جاري تحميل ... مجتمع بوست

إعلان الرئيسية

أخبار عاجلة

منوعات

بسبب اضطهاد الصين للإيغور.. "مسعود أوزيل" ينتقد صمت المسلمين.. و"تريكة" يدعمه

بسبب اضطهاد الصين للإيغور.. مسعود أوزيل ينتقد صمت المسلمين.. وتريكة يدعمه

بسبب اضطهاد الصين للإيغور.. "مسعود أوزيل" ينتقد صمت المسلمين.. و"تريكة" يدعمه


انتقد نجم أرسنال الإنجليزي "مسعود أوزيل" صمت المسلمين إزاء تعرض أقلية الإيغور المسلمة للاضطهاد في الصين، فيما لم يتأخر أرسنال في النأي بنفسه عن تصريحات أوزيل، "التي تعبر عن رأيه الشخصي"، حسب الفريق الإنجليزي.


ذكرت صحيفة "دي فيلت" الألمانية السبت (14 كانون الأول/ ديسمبر 2019)، أن نجم أرسنال مسعود أوزيل انتقد بقوة صمت البلدان الإسلامية حيال تعرض أقلية الإيغور المسلمة للإضطهاد في الصين.

وجاء انتقاد الدولي الألماني السابق لصمت المسلمين في تغريدة على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث عنون البيان المكتوب باللغة التركية بـ"تركستان الشرقية الجرح النازف للأمة الإسلامية".


وجاء في التغريدة، التي ترجمت بعض مقتطفاتها أكثر من وسيلة إعلام ألمانية ودولية، إنه في تركستان الشرقية "تحرق المصاحف، وتغلق المساجد، وتحظر المدارس وعلماء الدين يقتلون واحداً تلو الآخر.."، وأضاف أن "الذكور يساقون قسراً إلى المخيمات، فيما تجبر المسلمات على الزواج من الرجال الصينيين"، على حد قوله.


وتابع اللاعب الألماني من أصول تركية أن الإعلام الغربي يسلط الضوء على وضع أقلية الإيغور، فيما يغرق المسلمون في الصمت. وتساءل أوزيل في هذا الصدد "أين هي البلدان الإسلامية وإعلامها؟". واختتم مسعود أوزيل تغريدته بـ"الدعاء لإخواننا في تركستان الشرقية".
وفى نفس السياق ثمن نجم الكرة المصرية السابق محمد أبو تريكة موقف "أوزيل" حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لأبو تريكة، وهو يشيد بموقف "أوزيل"، حيث انتقد الحكومة الصينية بعد تقارير عن انتهاكات حقوقية في حق مسلمي الإيغور في الصين.


وقال أبو تريكة، إن أوزيل تحدى "غول اقتصادي قوي وهو الصين"، من خلال تصريحاته المنتقدة لحكومة الصين.
وأضاف "أوزيل قرر عدم الانتقال للصين، رغم عرضهم المغري، وهو يواجه ضريبة موقفه الشجاع الأخير، نحن لا نلومه بل نلوم العالم المخيف الذي يحارب كل من له رأي وقضية ويحارب من أجلها".


وتابع "أوزيل الآن تحت الأضواء، وهو قدم مثالا للرياضي صاحب الضمير الحي، وهو الأمر الذي غاب عن الجميع بسبب الخوف، ولا يعادل النية الطيبة سوء فهم الآخرين، سيجازى عن عمله رغم أنه محارب، أشكره لأنه أصبح قدوة للرياضيين".



أوزيل فى سطور:
مسعود أوزيل – وفقا ويكيبيديا- مواليد 15 أكتوبر 1988 هو لاعب كرة قدم ألماني من أصول تركية، يلعب كصانع ألعاب مع نادي أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز.

لعب سابقًا مع المنتخب الألماني قبل اعتزاله في عام 2018. تتم مقارنته بأسطورة كرة القدم الفرنسية زين الدين زيدان في طريقة لعبه ومهارته وتمريراته السحرية.

بدأ مسعود أوزيل مسيرته مع نادي روت ويس إيسن بضواحي مدينة غيلسنكيرشن لينتقل بعدها عام 2005 إلى نادي شالكه ولكنه تعرض للعديد من المشاكل مع إدارة النادي مما أدى إلى انتقاله إلى نادي فيردر بريمن والذي فجر فيه مواهبه بوسط الميدان قاده على إثرها لنهائي الدوري الأوروبي والذي خسره بصعوبة، بعد تألقه في نهائيات كأس العالم 2010 تعاقد معه النادي الملكي ريال مدريد الإسباني في أغسطس 2010 والذي جعله نجماً من نجوم كرة القدم، وحاز معه في الموسم الأول له على كأس ملك إسبانيا ضد الغريم التقليدي برشلونة على ملعب ميستايا.


بدأ مسعود أوزيل مشاركاته الدولية مع منتخب ألمانيا 19 وسجل 4 أهداف من 11 مباراة، وانتقل إلى منتخب ألمانيا 21 سنة 2009 وحصل معه على بطولة بطولة أوروبا تحت 21 سنة بعد تسجيله لأحد أهدافه الأربعة في مرمى منتخب إنجلترا. بدأ مسيرته مع منتخب ألمانيا الأول تحضيرا لنهائيات كأس العالم 2010 والتي برز واكتسب الاهتمام الدولي خلالها بعد وصوله مع المنتخب لنصف نهائي البطولة، ورُشّح لنيل جائزة أفضل لاعب في البطولة بعد أدائه الرائع.


الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *