غير مخك غير حياتك.. برنامج خارق للتغلب على القلق والاكتئاب والوساوس ونقص التركيز والغضب ومشكلات الذاكرة

 

غير مخك غير حياتك.. برنامج خارق للتغلب على القلق والاكتئاب والوساوس ونقص التركيز والغضب ومشكلات الذاكرة



نبذة عن الكتاب

منذ أن نُشر هذا الكتاب للمرة الأولى في عام ١٩٩٨، طرأ العديد من التغيرات على كل من مجال العلوم العصبية، وعيادات آمين؛ فقد تطورت خبرتنا الطبية في مجالات تشخيص أمراض المخ وعلاجها، وتحسين كفاءتهما أضعافًا مضاعفة، كما توسعت نشاطاتنا من عيادة طبية واحدة تخدم سكان شمال كاليفورنيا فقط، لتصبح مجموعة من العيادات المنتشرة في كل أنحاء البلاد تعالج الأطفال، والمراهقين، والبالغين من ١١١ دولة.

 

التصوير الوظيفي للمخ

كذلك زادت قاعدة بياناتنا الخاصة بفحوص التصوير الطبي للمخ بأشعة جاما -وهو الفحص الأساسي للتصوير الوظيفي للمخ الذي نستخدمه في عيادات آمين - من نحو خمسة آلاف فحص بالأشعة في عام ١٩٩٨ إلى أكثر من مائة ألف فحص في عام ٢٠١٥؛ ما جعلنا من الرواد العالميين في تطبيق علوم تصوير المخ، لمساعدة من يعانون المشكلات الانفعالية كالتوتر، والاكتئاب، والاضطراب ثنائي القطب؛ والتحديات السلوكية كأنواع الإدمان المختلفة، أو ضبط الوزن، أو الغضب، أو المشكلات المعرفية، كضبابية الدماغ، أو مشكلات الذاكرة، وصعوبات التعلم، ومن بينها اضطراب نقص الانتباه، الذي يدعى أيضًا اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.

 

عقاقير الأمراض النفسية

وعندما أُلِّف هذا الكتاب للمرة الأولى، كان الفريق الطبي في عيادات آمين يصف للمرضى عقاقير لعلاج الأمراض النفسية، أكثر مما نفعل اليوم؛ فقد أصبحنا اليوم نختار طرقًا أكثر طبيعية لعلاج المخ وتقويته؛ كالمكملات، وإدخال تغييرات على نمط الحياة (من ناحية التغذية، أو التمرينات، أو اكتساب معرفة جديدة، وهكذا) متى كان ذلك ممكنًا.

 

أساليب علاجية أكثر فاعلية

وبينما لا نزال نستخدم العقاقير الطبية عند الحاجة، ونؤمن بأنها تنقذ حياة المرضى عند استخدامها بالشكل الصحيح، فإننا نؤمن تمامًا بأنه على الأطباء أولًا ألا يؤذوا المرضى، وأن يستخدموا الأساليب العلاجية الأقل سمية، والأكثر فاعلية؛ فليس من الغريب أن يأتي مريض جديد إلى عيادات آمين للمرة الأولى بعدما داوم على تناول أربعة، أو خمسة، أو ثمانية عقاقير وصفها له الطبيب، ولا يزال يعاني المرض، وهو الأمر الذي أصبح الآن لا يدعو إلى الاستغراب.

 

نمط حياة صحي

وقد حدث بالفعل أن أتى طفل إلى عيادتنا الموجودة في مدينة رستون بولاية فيرجينيا، وهو يداوم على تناول سبعة عشر عقارًا.


ولذلك فإننا نستغرق وقتًا لإيقاف المرضى عن تناول هذه العقاقير أكثر من الوقت الذي نستغرقه في وصف عقاقير جديدة لهم. وقد اكتشفنا أن معظم مرضانا الجدد لم يقترح عليهم أطباؤهم القدامى اتباع نمط حياة صحي، أو تناول مكمل طبي قبل مجيئهم إلينا.


0/Post a Comment/Comments

أحدث أقدم