جاري تحميل ... مجتمع بوست

إعلان الرئيسية

أخبار عاجلة

ثقافة وفنون

أنتجته السعودية.. مسلسل “أم هارون” متّهم بالتطبيع مع إسرائيل



أنتجته السعودية.. مسلسل “أم هارون” متّهم بالتطبيع مع إسرائيل




أنتجته السعودية.. مسلسل “أم هارون” متّهم بالتطبيع مع إسرائيل



يثير مسلسل “أم هارون”، المتوقع عرضه خلال شهر رمضان المبارك، جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر نشطاء عرب أن المسلسل الذي يتناول “مأساة” اليهود في الكويت، هو محاولة للتطبيع مع إسرائيل.

المسلسل أنتجته قناة ام بي سي السعودية، وكتبه علي شمس ومحمد شمس، وأخرجه محمد جمال العدل وتؤدي فيه الممثلة الكويتية حياة الفهد دور البطولة (أم فهد)، حيث يسلط المسلسل الضوء على مأساة هذه المرأة المنبوذة اجتماعيا بسبب ديانتها “اليهودية”.

ودوّن الناشط الكويتي حسين الفضيلي “اختيار فنانة كويتية ( ام هارون ) لهذا التوقيت لعمل تلفزيوني تقدم فيه مظلومية اليهود في الكويت هي من صور التطبيع مع الكيان الصهيوني المرفوضة جملة وتفصيلا. والغريب في الأمر أن هذه الفنانة لم تخف عنصريتها ضد الوافدين بسبب فيروس كورونا”.


وفي بيان أصدره مؤخرا، اتهم تجمع “اتحرّك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع مع إسرائيل” في الأردن، صناع مسلسل “أم هارون” بالتطبيع مع إسرائيل، وأشار إلى أن أحداث المسلسل “تتمحور حول الدعوة إلى التعايش مع العدو الصهيوني، وذلك من خلال طرحه للقضية علي أنها قضية ذات طابع ديني، حيث يتم فيه تمييع الصراع مع العدو؛ أحداث المسلسل هي احداث حقيقية عن توظيف اليهود العرب في المخطط الصهيوني وهجرة اليهود من الدول عربية خصوصا الخليج العربي، ام جان “ام هارون” عملت قابلة في البحرين لمدة 40 عاما، وهي يهودية كانت تعيش هناك ومن ثم توجهت إلى “اسرائيل” وأكملت حياتها كمواطنة صهيونية هناك، وهذا المسلسل يدعو للتعايش مع اليهود العرب منهم الذين اصبحوا من أهم العوامل التي يعتمد عليها الاحتلال في شرعنة وجوده في المنطقة”.




وأضاف البيان “نأمل أن يتم تجريم تلك الممثلة المذكورة ومقاضاتها من قبل السلطات الكويتيه لقيامها بخرق معايير المقاطعة، فالموقف الرسمي الكويتي كما الشعبي هو موقف مُشرِّف تجاه القضايا العربية عامة والقضية الفلسطينية خاصة، ورافض لكل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني”.

يُذكر أن بطلة العمل، حياة الفهد، أثارت قبل أيام جدلا كبيرا بعد دعوتها إلى ترحيل الوافدين من البلا خلال انتشار فيروس كورونا المستجد، وهو ما دعا البعض إلى اتهامها بـ”العنصرية”، إلا أنها ردت على هذه الاتهامات بالقول إن الكويت بلد صغير ولا يمكنه تحمل هذه الأعداد الكبيرة في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد بسبب وباء كورونا.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *