جاري تحميل ... مجتمع بوست

إعلان الرئيسية

أخبار عاجلة

طب

"نخالة" الخبز تقى من السرطان

"نخالة" الخبز تقى من السرطان


مجتمع بوست | "نخالة" الخبز تقى من السرطان




أكدت دراسات طبية حديثة أن نخالة الخبز الأسمر تساعد على وقاية الإنسان من الإصابة بسرطان القولون، وأنها مضاد حيوى طبيعى للكثير من الأمراض التى قد تصيب الجهاز الهضمى، فضلاً عن كون النخالة علاجاً سحرياً وفعالاً للمسنة المفرطة، ولهذا السبب تقل نسبة الإصابة بالسرطان فى دول العالم الثالث الفقيرة عن الدول الغنية، حيث تعتمد الأخيرة فى غذائها – بشكل أساسى- على الخبز الأبيض، مما يظهر أن للفقر "منافع" فى بعض الأحيان!

يقول الدكتور غانم عبد الغفار الحصرى – وكيل كلية الصيدلة بجامعة القاهرة سابقاً- إن نخالة الدقيق تحتوى "السن" وهو جنين القمح على مواد دهنية وفيتامين "هـ-E" وفيتامين "أ- A" أما فيتامين "أ- A" فهو يقوى النظر ويساعد على صحة الجلد وتثبيت الشعر بالإضافة إلى أن لفيتامين "أوهـ" معاً خواصاً من شأنها إزالة الشوارد الحرة أو الأكسجين النشط الذى قد يؤدى وجوده إلى تكوين الخلايا السرطانية، والواقع أن ما يتناوله الإنسان من مواد غذائية هى التى تمنع تكوين "السرطان" ومن هذه المواد فيتامين "أ،هـ" معاً فضلاً عن المواد الدهنية فى أجنة القمح التى تحتوى على أحماض دهنية تؤدى إلى تقليل نسبة الكوليسترول فى الدم.


يضيف د. غانم: نظراً لفوائد النخالة العديدة فإن بعض شركات الأدوية أنتجتها على هيئة حبوب وكبسولات للتخسيس ومنع حدوث الإمساك، فمن خاصية "النخالة" أنها لا تهضم فتسهل الفضلات فى القولون، ولأنها لا تحتوى على مواد لها سعرات حرارية عالية فإن امتصاصها للماء فى المعدة يؤدى إلى الشعور بالشبع، كما أنها تمنع تكوين السرطان وخاصة سرطان القولون، فهى تحتوى على مادة تسمى حامض "الفايتيك" وهو له خاصية معادلة الشوارد الحرة.


ويؤكد د. غانم: أن الفوائد الطبية تجعل الرغيف الأسمر هو الغذاء الصحى المناسب مهما كان لونه داكناً أو قاتماً، يضاف إلى ذلك أن "النخالة" المشتقة من القمح أهمية بالغة أيضاً فهى غنية جداً بفيتامين "ب" وتشمل نحو 14 مركباً، وإذا يتناول الإنسان ما مقداره ملعقة قهوة قبل الأكل من هذه النخالة فإنها تعوضه عن الكثير من المركبات وتساعده على بذل مجهود جسمانى يصعب تعويضه عن طريق الفيتامينات الأخرى.
وكيف يحصل الشخص على غذاء سليم متوازن؟
فى مقدور أى إنسان أن يحصل على هذه القوة غير المحدودة من خلال الغذاء الصحى السليم وأى شخص لديه الإرادة والثبات والمثابرة على جعل كل عنصر غذائى يقوم بواجبه فى الجسم، لن يصيبه التعب أو يشكو من الأمراض وخاصة المزمنة منها، وعلى هذا يجب أن يكون الغذاء كاملاً ومتوازناً، وبصورة عامة ينتج التعب والإرهاق عن نقص فى فيتامين "ب" صاحب الدور الأكثر أهمية فى نشاط الجسم، وغيابه أو نقصانه بوقف إنتاج التمثيل الغذائى ويحوله إلى سكر.

وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص الذين يتغذون بشكل طبيعى ولكن ينقصهم فيتامين "ب" تظهر عليهم عوارض مرضية فى مقدمتها البلادة وإمكانية الإصابة بالسرطان لأنهم فى هذه الحالة يكون لديهم الاستعداد الداخلى للإصابة بمثل هذا المرض، لذلك فإنه بمجرد شعورك بأن حالتك غير حسنة ينصح د. غانم بتناول ما مقداره ملعقة صغيرة من النخالة صباح كل يوم وقبل تناول الغذاء والعشاء، وذلك لمدة لا تقل عن أسبوعين وستكون النتيجة –بمشيئة الله- تمتعك بصحة جيدة ونشاط ملحوظ بعيداً عن الكسل والخمول.
ومن جانبه يعلق الدكتور أحمد إبراهيم السيد أستاذ بكلية طب جامعة الأزهر قائلاً: بالنسبة للنخالة نلاحظ أن دول العالم الثالث التى تعتمد على الخبز المختلط بالنخالة أقل إصابة بسرطان القولون مقارنة بالدول الأوربية التى يسجل فيها السرطان وخاصة سرطان القولون نسبة كبيرة عن المعدلات العالمية، حيث يتناول الأوربيون الخبز الأبيض باستمرار ويعتمدون بشكل كامل على الدقيق الخالى تماماً من النخالة، ونتيجة لتخمر محتويات الأمعاء وزيادة نسبة الغذاء المشبع بالدهون وهذه لها دور فعال وكبير فى تغيرات الخلايا المبطنة للنشاط المخاطى، مما يؤدى إلى تكوين الأورام الخبيثة.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *