جاري تحميل ... مجتمع بوست

إعلان الرئيسية

أخبار عاجلة

أسرة

12 طريقة لمزج ألعاب الأطفال داخل الفصل الدراسي



12 طريقة لمزج ألعاب الأطفال داخل الفصل الدراسي




12 طريقة لمزج ألعاب الأطفال داخل الفصل الدراسي




اللعب من الأشياء الممتعة للطفل، فهو يتعلم بطريقة غير تقليدية من خلال اللعب؛ فكيف إذا استخدمنا أسلوب اللعب في التعليم؟

ولتحقيق المتعة في عملية التعلم، يمكن دمج اللعب داخل الفصول الدراسية لتلبية المعايير الأكاديمية.

في هذا الموضوع ستتناول أساليب التعلم من خلال اللعب، وبعض الأفكار لإضفاء جو من المرح داخل الفصل الدراسي.

1. استخدام الدمى
هي من أساليب التعلم من خلال اللعب، على سبيل المثال استخدام دمى لشخصيات في كتاب تقرأه لهم، أو تحثهم على قيمة أخلاقية من خلالها، فالطلاب يستمعون في كثير من الأحيان ويستجيبون للدمى بطريقة لا يستمتعون بها أبدًا للمعلم. أيضا يمكن استخدام دمى تحتوي على بطاقات بها مهام الدرس، مثل مطابقة حيوان مع موطنه، أو تحتوي على أسئلة تخص المنهج الدراسي.

2. تمثيل الأدوار
اللعب التمثيلي من أهم أساليب التعلم، حيث يوسِّع نطاق استخدام الطالب للغة من خلال اللعب، فهو يؤلف القصص ويسردها ويؤدي أدوارًا مختلفة تحاكي الأدوار الحقيقية في الحياة.

3. الأنشطة الجماعية مثل الألغاز والمباريات
الأنشطة الجماعية التفاعلية تساعد المعلم على تحقيق أهداف الدرس، حيث يقوم المعلم بتقسيم الطلاب إلى مجموعات. فهو يحث الطالب على العمل التعاوني والمنافسة، فكيف إذا كانت تخدم تلك الأنشطة الجماعية أهداف المعلم؟

4. استخدم الأدوات اليدوية
الأطفال الصغار يتعلمون من خلال حواسهم ومن خلال الممارسة. هذا هو السبب وراء فعالية إستراتيجية اللعب في التعلم. لذا فإن الأدوات اليدوية تُستخدَم لمساعدة الطلاب على اكتشاف المفاهيم الرياضية بطريقة عملية من خلال تحويل المفاهيم المجردة إلى ملموسة. مما يضيف على عملية تعلم الرياضيات جوًا من المتعة والتشويق، فالأطفال يفضِّلون استخدام الأدوات اليدوية التفاعلية الملونة بدلاً من استخدام القلم والورق لتعليم مفاهيم جديدة.

5. اللعب بالماء
اللعب بالماء يرتبط بالرياضيات حيث يتعلم من خلالها مفهوم الحجم والسعة، بالإضافة إلى ارتباطها بمادة العلوم حيث يتعلم منها عملية الطفو والترسب.

6. اللعب بالمكعبات
وهي مكعبات ترتبط ببعضها البعض، يستخدمها المعلم في تعليم الطفل بعض المهارات أو الدروس داخل الفصل، وهي تناسب الأطفال الصغار أكثر. حيث يتعلم الطفل مفهوم التوازن من خلال اللعب بالمكعبات، كما أنه يتدرب على الأحجام ويرتب المكعبات من الأكبر إلى الأصغر، كل ذلك يُعد مدخلاً إلى منهج الرياضيات.

وفي صفوف الأطفال الأكبر سنًا يمكن استخدام «مكعبات الكسور»، وهي تساعد الطفل على فهم الكسور بطريقة عملية.

7. اللعب بالرمال
يحب الأطفال اللعب بالرمال كثيرًا، يمكن استخدام هذا الأسلوب في تعلم الكتابة وشكل الحروف من خلال الرسم في الرمال، كما يمكن استخدام الرمل الملون لإضافة جو من المتعة داخل الفصل.

8. لعبة القطار المجنون
لعبة القطار المجنون من اللعب الممتعة للأطفال الصغار وخاصة في مرحلة رياض الأطفال، فقط تحتاج إلى مساحة للعب، وأن يكون عدد اللاعبين عشرة أو أكثر، ثم اطلب من الأطفال أن يصطفوا لتشكيل قطار، وعندما تلفظ «سريع» يتحركون في شكل جماعي منظم كقطار واحد بشكل سريع، ثم قل «انعطف يمينًا» و«تحرك للخلف» و«توقف» بشكل عشوائي لجعل القطار يتحرك بشكل جنوني.

9. لعبة القفز على الخط
هي لعبة رائعة لمراجعة الدروس للطلاب في نهاية اليوم، ستحتاج إلى شريط لاصق أو طباشير، ومجموعة من أسئلة صح أم خطأ. ثم اصنع خطًا مستقيمًا باستخدام الطباشير أو الشريط اللاصق.

وضع علامة على أحد جانبي الخط على أنه صحيح والآخر على أنه خطأ، واطلب من الأطفال أن يقفوا على الخط. ثم اطرح سؤالًا؛ إذا اعتقد الأطفال أن هذا صحيح، فإنهم يقفزون إلى الجانب الذي يحتوي على علامة (صح)، خلاف ذلك يجب عليهم القفز إلى الجانب الذي يحتوي على علامة (خطأ). كما يجب على الأطفال الذين يرتكبون خطأ أن يعودوا إلى مقاعدهم ويجلسوا وهكذا.

10. لعبة الكلمات
هذه اللعبة تناسب الأطفال الأكبر سنًا. اكتب أي كلمة على السبورة، يجب على الطالب الأول أن يأخذ آخر أربعة أو ثلاثة أحرف من هذه الكلمة وأن يشكل كلمة جديدة، ويفعل الطالب الثاني الشيء نفسه، وتستمر السلسلة حتى يتعذر على أحد الطلاب تكوين كلمة.

فالطالب الذي فشل في تشكيل كلمة أو أخطأ في كتابتها، هو خارج اللعبة. كما يمكنك زيادة تعقيد اللعبة عن طريق قصرها على موضوع محدد.

11. لعبة التمثيل الصامت
هي لعبة ممتعة لمراجعة الأفعال أو الكلمات، ويمكن لعبها مع أطفال المدارس الابتدائية أو المتوسطة. فقط اكتب قائمة بكلمات مختلفة مثل: يلعب أو يغسل الأطباق أو يأكل أو يقرأ، وذلك على قطع صغيرة من الورق ثم ضعهم في حقيبة، ثم قسم الصف إلى فريقين.

يجب على الطالب محاولة تمثيل تلك الكلمات دون أن يلفظ بكلمة واحدة، بينما يحاول الطلاب الآخرون تخمين ما هي الكلمة. الفريق الذي يُخمِّن الكلمة بشكل صحيح يحصل على نقطة، والفريق الذي لديه أكبر عدد من النقاط هو من يفوز في النهاية.

12. لعبة أنا ذاهب في رحلة
هذه لعبة تُنمي الذاكرة. اكتب عبارة على السبورة «سأذهب في رحلة وأحضر…». ثم اطلب من الطالب الأول ملء الفراغ بما سوف يحضره معه، على سبيل المثال: «سأذهب في رحلة وأحضر حقيبة».

يُكرر الطلاب الآخرون الجملة مع قائمة الأشياء التي ذكرها الطلاب الآخرون ويضيفون أيضًا ما سيحضرونه في الرحلة، على سبيل المثال: «سأذهب في رحلة وأحضر حقيبة، وقبعة، وزوج من النظارات الشمسية و…». يجب على الطلاب تذكر العناصر التي ذكرها الآخرون، وإذا فاتهم عنصر واحد، فإنهم خارج اللعبة.

إلهام فرج سليمان, نقلا عن إضاءات


الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *