جاري تحميل ... مجتمع بوست

إعلان الرئيسية

أخبار عاجلة

منوعات

بافل أبراموف.. يبيع لوحاته لتوفير مستلزمات ملاجئ الحيوانات





بافل أبراموف.. يبيع لوحاته لتوفير مستلزمات ملاجئ الحيوانات


بافل أبراموف.. يبيع لوحاته لتوفير مستلزمات ملاجئ الحيوانات




د. مجدى سعيد

سلوك الرحمة لا يتجزأ، لا يرى بمنظار العنصرية التي تفرق بين أبيض وأسود، ولا بمنظار أن الإنسان وحده أولى بالرحمة من باقي مخلوقات الله. والأطفال وهم صغار لم تشكلهم بعد عناصر الثقافات التي تفرق في خلق الرحمة، هم أكثر بني الإنسان تعبيرا عن هذا الخلق الفطري.

من نماذج بذل الرحمة لدى الأطفال الطفل الروسي بافل أبراموف Pavel Abramov البالغ من العمر تسع سنوات، والذي نشر موقع "تروث ستوري Truth Story" قصته في أكتوبر 2019 الماضي.

بافل أبراموف.. يبيع لوحاته لتوفير مستلزمات ملاجئ الحيوانات


يتولى بافل أبراموف مسؤولية مساعدة مأوى للحيوانات، من خلال بيعه رسوماته للحيوانات الأليفة حتى يستطيع توفير الغذاء واللوازم الأخرى للمأوى الحيواني.

جاءت هذه الفكرة لعقله الصغير عندما فقدت عائلته حيوانها الأليف "بارسيك Barsik". الأمر الذي كان له تأثير كبير على ذهنه، ومنذ ذلك الحين لم يستطع تحمل رؤية الحيوانات الضالة تعاني. ومن ثم، فمنذ حوالي عام (من تاريخ نشر التقرير)، بدأ بافل ووالدته إيكاترينا بولشاكوفا مشروع "Kind Paintbrush".

يعيش الطفل وأمه في مدينة أرزاماس في روسيا، وقد أدار الثنائي أيضا على مجموعة "ما الذي يستطيع المتطوع الصغير فعله؟" على موقع روسي للتواصل الاجتماعي. تستهدف المجموعة توضيح كيف أن الطفل قادر على إحداث تغييرات ضخمة من خلال عمله التطوعي. لا يحصل الثنائي على أي أموال من أي منظمة؛ وليس لديهم موظفين، إنهم فقط اثنين الطفل وأمه، ومن يقفون إلى جانبهم ويدعمونهم دون سابق معرفة في عالم التمويل الجمعي crowd funding.

بافل أبراموف.. يبيع لوحاته لتوفير مستلزمات ملاجئ الحيوانات


أبرم بافل اتفاقا مع الجيران والمعارف من مالكي الحيوانات الأليفة، حيث يرسم بورتريهات لحيواناتهم الأليفة ويبيعها ليستطيع توفير الطعام والأدوية وغيرها من المستلزمات، للكلاب التي تعيش في مأوى للحيوانات.

وقد حصل هذا المشروع على استجابة كبيرة من أصحاب الحيوانات الأليفة ومحبي الحيوانات، ليس فقط في روسيا ولكن في جميع أنحاء العالم، حيث حصل أشخاص من دول مثل ألمانيا وإسبانيا على لوحات مخصصة من إعداد بافل.

الطفل البالغ من العمر 9 سنوات هو الأصغر بين جميع المتطوعين في مأوى الحيوانات الوحيد في أرزاماس، والذي يهتم بأكثر من 100 كلب، وبالتالي يحتاج المأوى لمستلزمات الحيوانات الأليفة بانتظام، يبيع الصبي صوره التي رسمها لحيوانات أليفة، وفي المقابل يسأل عن أي لوازم يحتاجها الملجأ في ذلك الوقت. ومثل كل طفل في عصره، يريد بافل القيام بأشياء عدة، كما يحلم بأن يصبح مهندسا معماريا ليبني مأوى للحيوانات.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *