جاري تحميل ... مجتمع بوست

إعلان الرئيسية

أخبار عاجلة

ثقافة وفنون

مسلسل "المسيح".. قصّة خيالية الأحداث تثير الجدل وتطرح الأسئلة




مسلسل المسيح.. قصّة خيالية الأحداث تثير الجدل وتطرح الأسئلة




مسلسل "المسيح".. قصّة خيالية الأحداث تثير الجدل وتطرح الأسئلة





"مسيح" Messiah مسلسل أمريكي من تأليف مايكل بتروني الموسم الأول من العمل 10 حلقات وهو يعرض حالياً على منصة العرض الأمريكية نتفليكس Netflix.. المسلسل يدور حول رد فعل العالم الحديث إلى رجل يظهر لأول مرة في الشرق الأوسط يدعي أنه "المسيح". !

يقول صناع مسلسل الإثارة الجديد على شبكة نتفليكس "المسيح" إنهم سعوا من خلال عملهم هذا لطرح الكثير من الأسئلة عن واقع اليوم وترك باب الإجابات مفتوحاً لتأويل المشاهد.

يحكي "المسيح" عن رجل يظهر في الشرق الأوسط ويدعي أنه نبي الله المنتظر، يصدق البعض أنه "المجيء الثاني للمسيح" في حين يشكك آخرون به وينظرون له كمخادع.

يقول مبتكر العمل مايكل بتروني: "السؤال المثير للاهتمام هو: من برأيك هذا الرجل؟ "أقصد، هذا هو حقاً السؤال الحاسم في العمل .. وأعتقد أنه من حلقة إلى أخرى، قد تغير رأيك."

وأضاف أنه يأمل في أن يشجع "المسيح" تجارب المشاهدة المجتمعية ويحفز النقاش.

يضم فريق المسلسل الذي تم تصويره في الأردن والولايات المتحدة الممثل البلجيكي مهدي دهبي الذي يلعب دور البطولة، والممثلة الألمانية تومر سيسلي والممثلة الأمريكية ميشيل موناغان.

تقول موناغان: "في العمل عدد كبير من وجهات النظر. تطلعنا فيه إلى منظور عالمي غير محدد بوجهة نظر غربية ولا يطابق نظاماً عقائدياً واحداً، أعتقد أنه يجبرك على التمعن في نظام معتقداتك الخاص، باعتقادي هذا هو ما يجعل العمل مقنعًا للغاية.
لا يصدر العمل حكمًا على هذا الرجل، فكل شخص يصدر حكمه، وكل شخصية تفعل ذلك، وأعتقد أن هذا أهم ما سيحصل عليه المشاهدون".





غضب مسيحي



أثارت نتفليكس غضب الكثيرين بعد عرضها مسلسل "المسيح" (Messiah) أو رجل المعجزات مطلع هذا العام، حيث تصدرت حملات للمطالبة بمنع عرضه، ووقعت أكثر من 3500 عريضة للمطالبة بوقفه مع وصفه بأنه دعاية سيئة وشريرة ضد الإسلام.

ولكن يبدو أن نتفليكس لا تلقي بالا للغضب والاستياء الجماهيري الذي يواجه بعضا من محتواها المثير للجدل، سواء تعلق الأمر بالعقائد والأديان، أو العادات والثقافات الاجتماعية.

فقد واجهت نتفليكس نهاية العام الماضي غضب الملايين من المسيحيين حول العالم بسبب فيلمها المثير للجدل "الإغواء الأول للمسيح" (The first temptation of christ) الذي يسخر من شخصية المسيح عليه السلام، ويظهرها في معالجة معاصرة وصلت حد تصويره "شاذا جنسيا".
تحول غضب المسيحيين إلى حملة مقاطعة حملت شعار "إلغاء نتفليكس" (Cancelnetflix#) جذبت الآلاف من المتابعين في الولايات المتحدة والعالم، لدرجة أن مجموعة من المشاركين فيها قد أنشأوا عريضة توقيعات موجهة لنتفليكس تطالبها بحذف الفيلم.




الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *