جاري تحميل ... مجتمع بوست

إعلان الرئيسية

أخبار عاجلة

ثقافة وفنون

مدينة مراكش المغربية أول عاصمة ثقافية لإفريقيا عام 2020

مدينة مراكش المغربية أول عاصمة ثقافية لإفريقيا عام 2020

مدينة مراكش المغربية أول عاصمة ثقافية لإفريقيا عام 2020


تم اختيار مدينة مراكش المغربية كأول عاصمة ثقافية أفريقية، لأن المدينة تُعد نافذة لأفريقيا الحضرية المعاصرة وتمثل في آن واحد تنوع الثقافة الأفريقية.
وطوال 2020 ستعكس العديد من المعارض والمهرجانات وفعاليات أخرى هذه الواجهة. ومراكش تجتذب سنويا ملايين الزوار من العالم ـ والسياحة تُعد من الفروع الاقتصادية الهامة.

وهذا تحول أيضا إلى مشكلة، لأن مراكش تزدهر مثل أسعار العقار. وهذا لا يعود فقط إلى العدد الكبير من السياح الذين يرغبون في المبيت في المدينة القديمة، بل للأجانب والمغاربة الأثرياء الذين اشتروا بيوتا فيها. فسكان مراكش العاديون يعيشون من ازدهار المدينة ويعانون منه في الوقت نفسه.

وانطلاقا من 31 يناير الجاري، ستحتضن المدينة العديد من المعارض والمهرجانات والفعاليات الثقافية، من بينها معرض الفن المعاصر وآخر للرقص الإفريقي، مهرجان "وازيس"، لقاءات الفوتوغرافيا بمراكش والصويرة، مهرجان مراكش للكتاب. من جهتها، ستخصص المؤسسة الوطنية للمتاحف معرضين فنيين، سيتم إحداث الأول في متحف بجامع الفنا، فيما سيكون الآخر بدار السي سعيد.

وخلال مدة هذه التظاهرة الثقافية الكبرى، ستُخصّص خمسة أسابيع لخمسة عواصم إفريقية مدعوة، وهي دكار، تونس، أكرا، ليبروفيل وكيسومو، كما ستحتضن مدينة مراكش أشغال مؤتمر وزراء الثقافة الأفارقة.

وسيتضمن البرنامج الثقافي المخصص لمدينة مراكش باعتبارها عاصمة للثقافة، معارض لمنحوتات فنانين أفارقة وللحرف اليدوية والتصميم الإفريقي، برامج إقامات فنية لعدد من التخصصات، برنامج سينمائي على امتداد سنة كاملة، وأسبوع من المسرح الإفريقي، وآخر مخصص للمطابخ الأفريقية. كما سيتم إطلاق مسابقات وجوائز كجزء من هذا الحدث، ويتعلق الأمر بجائزة أدبية وأخرى مخصصة للتصوير الفوتوغرافي، فضلاً عن مسابقة خاصة بمقاطع الفيديو على الهواتف الذكية.

ويعود سبب اختيار مدينة مراكش لكونها نافذة لأفريقيا الحضرية المعاصرة وتمثل في آن واحد تنوع الثقافة الأفريقية، حيث ستكون برمجة مدينة مراكش في 2020 مخصصة للأفارقة ومفتوحة على العالم، تتعهد لضيوفها بالاحتفال بتعدد القارة وتنوعها والمساهمة في كتابة تاريخ مشترك.

يرجع اسم مراكش إلى الكلمة الأمازيغية أمور ن اكوش -تنطق بالأمازيغية أموراكش- و تعني بلاد الله، حيث يستعمل الأمازيغ كلمة تامورت أو أمور التي تعني البلاد أو الأرض. كان اسم مراكش يطلق على المغرب قديما منذ أن كانت مدينة مراكش عاصمة للمرابطين إلى عهد الحماية الفرنسية في العصر الحديث، وما زالت هذه التسمية متداولة لحد الآن في كل اللغات كالفارسية (مراكش) والأسبانية (مارويكوس) و الإنجليزية (موروكو).

تقع مراكش على بعد 327 كلم جنوب غرب الرباط، 580 كلم جنوبي غربي طنجة، 239 كلم جنوب غرب الدار البيضاء، 196 كلم جنوبي غربي بني ملال، 177 كلم شرقي الصويرة و153 كلم شمالي شرقي أكادير. كما أنها تقع وسط المملكة المغربية.

يذكر أن العاصمة الرواندية كيغالي ستكون عاصمة الثقافة الإفريقية بعد مراكش، وذلك في سنة 2023.




الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *